“المغرب بعيون إفريقيا” شعار المهرجان الدولي للثقافات الافريقية بالدار البيضاء

0

تحتضن مدينة الدار البيضاء بفضاءات المركب الثقافي أنفا، مهرجان الدارالبيضاء الدولي للثقافات الإفريقية في نسخته الرابعة تحت شعار ” المغرب بعيون إفريقيا”، والذي ستنظمه جمعية كازا أنفا العتيقة للتنمية البشرية والمواطنة على إمتداد ثلاث أيام  من 28 إلى 30 دجنبر 2022. 
وينظم المهرجان الرابع، بدعم وشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة وبتعاون مع مجلس مقاطعة أنفا ومجلس مدينة الدارالبيضاء، وأنه  إحدى برامج المبادرات المدنية والوطنية للانفتاح على الثقافات الإفريقية، و الذي  يعمل على ترسيخ قيم التسامح والتعايش وتقاسم فضاء العيش المشترك بين عبر الثقافة والفن بين مختلف الشعوب الإفريقية، وذلك من خلال التلاحق الثقافي والفني بين المبدعين الشباب  من القارة الإفريقية في شتى مجالات الفن والثقافة.
و يعمل المهرجان  على دمج الجاليات الإفريقية التي تقيم بالمغرب انطلاقا من المشترك الإنساني، ويعزز و يرسخ الروابط الثقافية المتعددة الروافد والأبعاد (من بينها الجذور الإفريقية والعربية والأمازيغية واليهودية والمتوسطية والأندلسية…) بين (مغاربة الداخل والخارج) والآخر (شعوب العالم ومن بينها شعوب إفريقيا وأوروبا والدول العربية وجالياتها المقيمة بالمغرب) في ظل ما تنعم به المملكة المغربية من استقرار واندماج وتعايش.
ويتضمن البرنامج العام حسب البلاغ، عددا من الأوراش العملية ومحترفات الجاليات الإفريقية وطلبة المدارس والجامعات، ورواد المعاهد الموسيقية والمركبات الثقافية وعموم المواطنات و المواطنين، وذلك لتمكينهم من مساحة إبداع لتطبيق معارفهم النظرية وصقل مواهبهم ، وتسليط الضوء على أعمالهم الجديدة في مختلف الفنون، التشكيل والموسيقى والفوتوغرافيا..، وكذلك تنظيم مسابقة للمبدعين الشباب (العزف على الآلات الموسيقية والغناء ) مع تكريمات وازنة للفاعلين الجمعويين (جائزة الفاعل المدني )، وأنشطة ثقافية متنوعة (عروض التنوع الثقافي المغربي من خلال لوحات موسيقية مغربية ومعارض للفنون التشكيلية).
ومن المنتظر حسب ذات البلاغ، أن يتم تخصيص يوم ثقافي لإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية، وهي دار الأطفال سيدي البر نوصي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *