ساكنة أزمور تنتفض ضد التهميش والإقصاء

0

تنظم ساكنة مدينة أزمور في هذه الأثناء وقفة احتجاجية، للمطالبة برفع التهميش والإقصاء عن هذه المدينة التي تعد من أعرق المدن التاريخية على الصعيد الوطني، وللتنديد بالوضع الكارثي اذي أصبحت عليه المدينة.

وعرفت هذه الوقفة ترديد مجموعة من الشعارات ندد من خلالها المحتجون بالوضع العام الذي آلت إليه المدينة، كما حملت المسؤولية في ذلك للساهرين على تدبير الشأن المحلي والمسؤولين المحليين والإقليميين.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية، احتجاجا على الأشغال المتوقفة، وصرف المال العام على المهرجانات عوض البنيات التحتية للمدينة التي كان من المفروض إيلاءها الأولوية في مدينة فقيرة، باتت تعاني في صمت آخر معاناتها تبقلا اختناق الساكنة بالروائح الكريهة المنبعثة من نهر أم الربيع.

وتعكس هذه الوقفة الاحتجاجية حجم المعاناة التي باتت تعيشها ساكنة مدينة أزمور على مختلف الأصعدة، اقتصاديا واجتماعيا كما أظهرت بما لا يدع مجالا للشك فقدان الثقة في المسؤولين عن تدبير الشأن المحلي للمدينة نتيجة الوعود الكثيرة التي تلقتها خلال مرات عديدة دون أن يتم تنفيذها.

وتطالب ساكنة مدينة أزمور، في هذه الوقفة الاحتجاجية بالتحقيق في الأشغال المتوقفة، وكذا المطالبة بالكشف عن أسباب مجموعة من التخصصات بالمستشفى المحلي، مناشدين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بالتدخل من أجل إنقاذ أبناء المدينة من التهميش والإقصاء، وإيفاد لجنة خاصة للوقوف على حجم الخروقات المرتكبة في حق المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *