اسماعيل الفتح حكم ساحة في كرة القدم، أمريكي دولي من أصول مغربية، ازداد في 3 مارس 1982 بمدينة الدار البيضاء ولعب لفريق نادي الوداد الرياضي لكرة السلة، قبل أن يرحل لأرض العم سام وتمر الأعوام ويحترف التحكيم منذ 2012 في البطولة الأمريكية. ولعدة سنوات كان من أبرز حكام الساحة ليصبح حكما بالشارة الدولية، حكم نهائي الكونكاكاف U20 ونهائي مونديال U19 سنة 2019، وشارك في كأس العالم للأندية في نفس السنة ثم أولمپياد طوكيو 2021، والأكثر من ذلك اختير كأحسن حكم في الولايات المتحدة الأمريكية لسنة 2021.
اليوم، اسماعيل الفتح هو ضمن الحكام الذين سيديرون مباريات مونديال قطر 2022، وهو من حكم مباراة البرتغال وغانا والتي انتهت بفوز البرتغال ب3-2.
كمغاربة لا يسعنا إلا أن نفتخر بوجوده ضمن لائحة الحكام الرسميين، وهي رسالة للمديرية الوطنية للتحكيم لإعادة النظر في تكوين حكام البطولة الإحترافية. فمن تعتبرهم المديرية خيرة الحكام (جيد و زوراق)، مع الأسف، محصوران في غرفة الڤار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.