علمت “ومضة نيوز” عن طريق مصادرها الخاصة، أن القائد الجديد الذي تم تعيينه مؤخرا بالملحقة الثالثة التابعة للمنطقة الصناعية اجزناية يتعرض لحملة مغرضة من طرف بعض الأشخاص بالمنطقة.

وحسب ذات المصادر، فإن القائد الجديد بعد التحاقه بمنطقة اجزناية شرع في القطع مع ممارسات العهد القديم، والتي عرفت انتشارا غير مسبوق للبناء العشوائي، والعمل على التحقيق في خروقات مجال التعمير التي شهدتها المنطقة سابقا، من خلال قيامه بجولات ميدانية في المنطقة وتسجيل الخروقات والمخالفات.

وأمام هذا الأمر، لم يجد المستفيدين من وراء هذا العبث، سوى العمل على محاربة القائد الجديد قصد الحد من تدخلاته التي بدأت تؤتي أكلها.

“ومضة نيوز” وكما عودت قراءها على نشر الحقيقة بعد توصلها بمعطيات حول انتشار البناء العشوائي بمنطقة اجزناية بطنجة خلال فترة ما قبل القائد الحالي، وسعيا منها إلى بلوغ الحقيقة، تأكد لها أن وراء الحملة المغرضة ضد القائد الجديد أشخاص سبق لهم الاستفادة من البناء العشوائي بالمنطقة وخروقات التعمير، حيث عمل على قطعه مع سلوكيات وممارسات العهد القديم للأشخاص سالفي الذكر، إلا أن الطريق مازال طويلا أمامه خصوصا وأن هناك بعض الأعوان ممن يوصلون تقارير يومية مغلوطة تحول دون إتمام عمله على الوجه الأكمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.