بمناسبة الذكرى المجيدة للمسيرة الخضراء، نظمت رابطة كاتبات المغرب، فرع الجديدة أمس الأحد 6 نوفمبر 2022 صالونها الأدبي السابع عشر تحت شعار”الكاتبة المبدعة والتنمية المستدامة” . 

وشاركت في الصالون الادبي السابع للرابطة، العديد من المبدعات من شتى الميادين: شاعرات، روائيات، راويات الحكايات، فنانات تشكيليات، أكاديميات، نساء قانون،متخصصات في علم النفس ومختصات في التنمية البشرية وغيرهن.

 وتناولت القراءات  الجميلة والمتنوعة، الأشعار والحكايات ومقتطعات من السيرة الذاتية وشهادات تخص المغرب ونسائه من نساء أوربيات آثرن الإقامة في بلدنا وقد حضرن أيضا هذا الصالون. 

وكانت النقاشات التي تلت كل قراءة وشهادة الأجمل، فأثْرَت اللقاء لتخرج كل واحدة وقد استمتعت وأفادت واستفادت من الأمسية التي جعلها العازف والصوت الجميل إلياس أمسية بخلفية فنية موسيقية راقية وبحماس وطني آسر حيث ركز على الأغاني الوطنية التي تمجد الوحدة الترابية، صحراءنا المغربية والمسيرة الخضراء المجيدة.

واستمتع الجميع وكالعادة، بالضيافة المغربية الأصيلة،  وبما لذ وطاب في جو من المرح والحبور في البيت الجميل الفسيح لرئيسة رابطة كاتبات المغرب السيدة خطيبة منديب التي شكرها الجميع على هذه الصالونات الرائعة التي تخرج  من الأجواء العامة وبعض الروتين اليومي ونسيان أخبار الحروب البعيدة لبعض اللحظات، نسيان القلق حيال المطر المتأخر والغلاء الذي يطال العالم إذ لا شيء ينقذ من هذا كله إلا التآزر الإنساني والإبداع بشتى أشكاله وبذلك كانت هذه هي الرسالة العميقة التي تضمنها هذا الصالون الأدبي السابع عشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.