علمت “ومضة نيوز” من مصادر متطابقة، أن تعليمات صدرت في الأيام الأخيرة من المصالح الأمنية لمحاربة كل أوجه التعاطي والاتجار في الشهب النارية والحد من انتشار هذه الظاهرة التي باتت تعرفها ملاعب كرة القدم الوطنية.

وحسب ذات المصادر، فإن السلطات الأمنية المكلفة بمكافحة الشغب في الملاعب في المغرب، أطلقت خطة أمنية جديدة طبقتها في الجولات الخمس الماضية من الدوري المغربي للمحترفين، في أفق الحد من انتشار هذه الظاهرة إلى أبعد نقطة ممكنة.

ومعلوم أن المصالح الأمنية بمختلف المدن المغربية تمكنت من اعتقال عدد من المشجعين الذين تورطوا في رشق الشرطة بالحجارة، ومحاولة إثارة الشغب والسكر وحيازة المخدرات والشهب الاصطناعية.

يشار إلى أن تدخل الأمن المتخصص في مكافحة الشغب الرياضي، يأتي في سياق مقاربة جديدة، للحد من خطورة العنف المرتبط بالملاعب الذي بات يؤرق المسؤولين المغاربة في السنوات الماضية، حيث شهدت معظم مباريات الدوري المغربي للموسم الجاري، عمليات استباقية أسفرت عن اعتقال عشرات الراشدين والقاصرين، تم إخضاعهم لعملية تفتيش دقيق، ساعات قبل بداية المباراة، قصد الحد من ألأعمال الإجرامية المرتبطة بشغب الملاعب وإجهاضها قبل اندلاعها.

جدير بالذكر أن الجريدة الرسمية، نشرت في أحد أعدادها السابقة، تفاصيل القانون المتعلق بتنظيم المواد المتفجرة ذات الاستعمال المدني، والشهب الاصطناعية الترفيهية، والمعدات التي تحتوي على مواد نارية، حيث ينتظر مستعملي الشهب الاصطناعية بملاعب كرة القدم الوطنية عقوبة تتراوح بين الحبس من سنة إلى خمس سنوات، وغرامة بين 50 ألف درهم، و500 ألف درهم أو بإحداهما في حق كل من يحوز دون مبرر قانوني مواد أولية، أو متفجرات أو شهب اصطناعية ترفيهية، أو معدات تحتوي على مواد نارية بيروتقنية، أو يقوم بإدخالها بطرق غير قانونية إلى التراب الوطني.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.