شهدت المباراة التي جمعت أمس الأربعاء، بين أولمبيك آسفي واتحاد تواركة، برسم الجولة السابعة من منافسات البطولة “برو”، اعتقالات طالت عددا من جماهير القرش المسفيوي بالرباط.

وأدان مسؤولو نادي أولمبيك آسفي في بلاغ على الصفحة الرسمية للفريق بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك، “الإعتداء الذي تعرض له جمهور أولمبيك أسفي والاعتقالات التي طالت عددا من جماهير النادي دون مبرر أو سبب”.

واستنكر أعضاء المكتب المديري للقرش المسفيوي هذه الاعتداءات والاعتقالات معبرا في الوقت نفسه عن تضامنه المطلق واللامشروط مع ضحايا هذه الاعتداءات، مؤكدا رغبة النادي في سلك كافة المساطر الكفيلة بالدفاع عن جماهيره المعروفة بحبها للفريق و تشجيعها الحضاري ونبذها للشغب وترحيبها بكافة الجماهير المغربية بمدينة أسفي في إحترام تام للضيوف بكل روح مواطنة ومسؤولة.

ومعلوم أن جماهير أولمبيك آسفي مشهود لها دائما بالانضباط وبروح المسؤولية في كل تنقلاتها خارج المدينة، إذ تعتبر نموذجا يحتدى به في التشجيع الحضاري لفريقها كيفما كانت نتيجة المباراة، إذ لم يسبق أن تم تسجيل أية انفلاتات أمنية في حقها.

يذكر أن “ومضة نيوز”عاينت خلال المباراة الماضية التي جمعت الفريق المسفيوي بالجيش الملكي برسم مؤجل الجولة الخامسة، انضباطا وروح المسؤولية في صفوف جماهير أولمبيك آسفي وكانت شاهدة على شهادة أحد رجال الأمن الذي أكد أن جماهير النادي المسفيوي تعتبر مثالا للانضباط والأخلاق الرفيعة حيث خاطب بعضهم وهم يهمون بولوج مركب الأمير مولاي عبدالله بالرباط “نتوما جمهور آسفي، زيدو دخلوا معروف عليكم ما فيكم صداع”، فما الذي تغير يا ترى ما بين الأمس واليوم؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.