تعرض الزميل و المصور الصحفي عبد الرحمان زيان لهجوم وحشي مساء يوم السبت 22 أكتوبر الجاري، من طرف عناصر أمن خاص، في المدخل الرئيسي لمركز المعارض بالجديدة، اثناء تغطيته للدورة الثالثة عشر لمعرض الفرس.

والغريب في الأمر، بل المثير في هذا الهجوم هو ان الزميل عبد الرحمان زيان منع من الدخول الى مكان العمل رغم ادلائه ببطاقة الاعتماد المسلمة من طرف اللجنة المنظمة، حيث تعرض للتنكيل و الركل و الرفس و الجرح من طرف أربعة حراس أمن خاص.

وتم نقل الزميل عبد الرحمان زيان الى المستعجلات قصد تلقي الاسعافات الضرورية؛ حيث لقي تعاطفا كبيرا واستنكارا لما أقدم عليه عناصر أمن خاص .

ونحن كزملاء وأعضاء في النقابة الوطنية للصحافة المغربية ندين بشدة هذا الاعتداء الهمجي، الذي تعرض له الزميل زيان ونطالب باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والتنبيه إلى خطورة هذه السلوكات، التي تنم عن جهل بالتضحيات الجسام التي يقوم به زميلاتنا وزملاؤنا أثناء مزاولتهم لمهامهم النبيلة في نكران للذات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.