نشر اللاعب الدولي الفرنسي السابق، إيريك كانتونا، صورة له على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يرتدي قميص عليه العلم الفلسطيني وشعار فريق عايدة سيلتك، وهو فريق جديد تم تأسيسه سنة 2019، والخاص بمخيم اللاجئين عايدة بيت لحم.

ودعا كانتونا في تدوينته إلى دعم النادي الفلسطيني عن طريق بيع هذه القمصان، بحيث ستذهب العائدات مباشرة إلى النادي الفلسطيني.

وجاءت فكرة تأسيس” نادي “عايدة سيلتيك” بعد الواقعة الشهيرة لجماهير نادي سلتيك الاسكتلندي في سنة 2016، حيث قاموا برفع الأعلام الفلسطينية في المدرجات في إحدى مباريات ناديهم أمام فريق من الكيان الصهيوني، وهو ما دفع الاتحاد الاوروبي إلى فرض غرامة مالية على النادي الاسكتلندي.

وأمام هذا الوضع تضامنت جماهير السيلتيك فيما بينها وأطلقت مبادرة لجمع القيمة المالية للغرامة ودفعها بدلا من النادي، حيث فاقت المبالغ المجموعة قيمة الغرامة المالية التي فرضها الاتحاد الأوروبي، ما دفع هذه الجماهير إلى إرسال المبلغ الإضافي لفلسطين من أجل تأسيس نادي مخيم عايدة ببيت لحم أطلقوا عليه اسم نادي عايدة سيلتيك الفلسطيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.