أعاد وزير الرياضة، شكيب بنموسى، الأمور إلى نصابها بخصوص مشاركة السائق المغربي، ميكاييل بن يحيى، في سباق دولي بمدينة مارسيليا الفرنسية في 26 من شهر أكتوبر الجاري.

وذكرت جريدة “الصباح” أن بنموسى أجبر جامعة السيارات على إعداد رخصة للسائق المغربي تسمح له بالمشاركة في هذه التظاهرة الدولية التي تعرف مشاركة سائقين محترفين يمثلون 80 دولة.

وأضافت الجريدة ذاتها، أن الغريب في الأمر بعد رفض جامعة السيارات منح بن يحيى رخصة تسمح له بتمثيل المغرب في هذه التظاهرة الدولية، نصحوه بالمشاركة من خلال تمثيل بلد آخر عوض المغرب، وهو أمر خطير لا ينبغي أن يمر مرور الكرام، بل ينبغي فتح تحقيق حول دوافع وأسباب هذا المنع وكذا تحديد المتورطين في مثل هذه التصرفات والنصائح الملغومة التي تضيع على المغرب مواهبه، خصوصا مثل بن يحيى الذي ينتمي لفريق تجارب “ماكلاين”.

يذكر أن “ومضة نيوز” سبق وأن تطرقت لموضوع انسحاب السائقين لغياب الدعم المادي والذين كان آخرهم البطل المغربي، المصطفى اللباط، فهل ستراجع الجامعة الملكية المغربية لسباق السيارات أوراقها قبل فوات الأوان؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.