نظمت ساكنة مدينة أزمور عشية أمس السبت وقفة احتجاجية، للمطالبة برفع التهميش والإقصاء عن هذه المدينة التي تعد من أعرق المدن التاريخية على الصعيد الوطني.

وعرفت هذه الوقفة ترديد مجموعة من الشعارات ندد من خلالها المحتجون بالوضع العام الذي آلت إليه المدينة، كما حملت المسؤولية في ذلك للساهرين على تدبير الشأن المحلي والمسؤولين المحليين والإقليميين.

وجاءت هذه الوقفة الاحتجاجي لتعكس حجم المعاناة التي باتت تعيشها الساكنة على مختلف الأصعدة، اقتصاديا واجتماعيا كما أظهرت بما لا يدع مجالا للشك فقدانهم للثقة في المسؤولين عن تدبير الشأن المحلي للمدينة نتيجة الوعود الكثيرة التي تلقاها خلال مرات عديدة دون أن يتم تنفيذها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.