يجد مرتادو المستشفى الجامعي للأطفال، 20 غشت، أنفسهم في معاناة يومية مع تعطل المصعد المتواجد بالمركز الاستشفائي المذكور.

ويضطر مرافقوا الأطفال الذين يقصدون المستشفى ذاته، إلى طلب العون من المرتفقين من أجل مساعدتهم على إنزال فلذات أكبادهم إلى الطابق الأرضي لاسيما أولئك الذين يكونون على وشك مغادرة المستشفى المذكور حيث يضطرون إلى استعمال السلالم لإنزال أطفالهم خصوصا أولئك الذين يستعملون كراسي متحركة.

وباتت وزارة الصحة مطالبة بالعمل على إعطاء توجيهاتها لإصلاح المصعد من أجل راحة هؤلاء الأطفال ورأفة بهم علما أنهم في غنى عن متاعب السلالم التي تنضاف هي الأخرى إلى معاناتهم مع حصص العلاج الكيماوي التي يخضعون لها.

وعاينت “ومضة نيوز” إحدى الحالات التي اضطرت عائلتها إلى استعمال السلالم رافعين ابنتهم في كرسي متحرك حيث تخضع لحصص العلاج الكيماوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.