فتحت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء اليوم السبت، لتحديد أسباب وخلفيات إقدام ضابط ممتاز على وضع حد لحياته باستعمال السلاح الوظيفي بعدما أقدم على إطلاق الرصاص على خطيبته وشقيقتها ووالدتهما.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن الضابط وضع حدا لحياته باستعمال سلاحه الوظيفي بمدينة أزمور، حيث تم وضع جثته رهن التشريح الطبي فيما تم نقل الضحيتين إلى ألى المستشفى الإقليمي لتلقي العلاجات الضرورية.

وكشف ذات البلاغ أنه وبحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد أقدم الضابط الممتاز على إصابة والدة وشقيقة سيدة كان يرغب في الارتباط بها، بجروح متفاوتة الخطورة بعدما صوب لهما رصاصتين من السلاح الوظيفي الموضوع رهن إشارته بحكم وظيفته، قبل أن يغادر مسرح الجريمة في اتجاه مدينة أزمور ويضع حدا لحياته باستعمال نفس السلاح الوظيفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.