لا حديث هذه الأيام إلا عن الصفة التي ظهر بها النائب الأول لرئيس الجامعة الملكية المغربية لسباق السيارات، كرئيس منتدب وهي الصفة التي لا وجود لها في القانون الأساسي للجامعة المذكورة.

وقدم عبدالرحيم عبدان، النائب الأول لرئيس جامعة سباق السيارات نفسه بصفة الرئيس المنتدب متجاوزا بذلك اختصاصاته داخل المكتب الجامعي ومزيحا بهذه الصفة رئيس الجامعة الملكية المغربية لسباق السيارات.

متابعون ومهتمون برياضة سباق السيارات عبروا عن امتعاظهم الشديد من هذا التطاول على اختصاصات رئيس الجامعة الملكية المغربية لسباق السيارات متسائلين في ذات الوقت إن كانت هذه الأخيرة لم تنبه الأعضاء المنتمين لها لاختصاصاتهم وصفاتهم داخل المكتب الجامعي.

وطالب متتبعون في هذا الصدد بضرورة تدخل رئيس الجامعة بوضع حد لمثل هذه التجاوزات، وتنبيه الأعضاء لصفات واختصاصات كل عضو ينتمي إليها، فهل سيتدخل رئيس الجامعة لوضع حد لمثل هذه التجاوزات؟ أم أن دار لقمان ستبقى على حالها؟ سؤال وحدها الأيام القادمة هي من تملك الإجابة عنه في انتظار تحرك رئيس الجامعة الملكية المغربية لسباق السيارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.