خلق الرئيس الأسبق لنادي الرجاء الرياضي وعضو الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الجدل من جديد من خلال انتشار اعتراف منسوب له على تطبيق التواصل “واتساب”، أكد من خلاله أن الحسين عموتة، مدرب الوداد الرياضي والمنتخب الأولمبي المغربي ليس له أي عقد رسمي.

ولم يكشف بودريقة في الاعتراف المنسوب إليه أية تفاصيل أخرى سوى أن الحسين عموتة ليس له أي عقد، وهو ما خلق نوعا من الجدل على منصات التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حيث طالبت العديد من الفعاليات الرياضية من رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة بضرورة تقديم توضيحات في هذا الصدد، خصوصا وأن اعترافا مثل هذا الذي أقدم عليه بودريقة يضع الجامعة في موقف حرج باعتبارها الساهرة على تطبيق القانون وليست أول من يخرقه.

وطالبت ذات الفعاليات الرياضية بضرورة استدعاء بودريقة أمام لجنة الأخلاقيات لمعرفة حقيقة هذا الاعتراف إن كان يُقصد من ورائه عدم توفر عموتة على عقد احترافي مع الوداد أم الجامعة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.