علمت “ومضة نيوز” عن طريق مصادرها الخاصة أن المدرسة التطبيقية بمدينة الجديدة مازالت تنتظر التوصل بمقرر اللغة الفرنسية للسنة الأولى.

وحسب ذات المصادر، فإن المدرسة المذكورة تنتظر الإفراج عن نسخ هذا المقرر من طرف المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بالجديدة التابعة للأكاديمية الجهوية لجهة الدارالبيضاء-سطات.

وأمام هذا الوضع، فإن تأخر توصل المؤسسة المذكورة بتقرر اللغة الفرنسية، فوت على المتعلمين فرصة الاستئناس بالمقرر المذكور، مقارنة بأقرانهم في مؤسسات تعليمية أخرى علما أننا صرنا في شهر أكتوبر.

يذكر أن وزارة التربية الوطنية أخذت على عاتقها ومنذ سنوات توفير جميع المقررات التعليمية لفائدة كافة المتعلمين من خلال تخصيص مبادرة مليون محفظة، وهي المبادرة التي استحسنتها جميع الأسر المغربية الفقيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.