عبدالإله بورزيق (ومضة نيوز)

يبدو أن قانون بيع المشروبات الكحولية والخمور بمنتجع سيدي بوزيد لا ينطبق على المحلات المستفيدة من رخص بيع هذا النوع من المشروبات، ويبقى مجرد حبر على ورق.

وعاينت “ومضة نيوز”حتى حدود كتابة هذه الأسطر محلين لبيع الخمور على مقربة من أعين الدرك الملكي حيث يتواجدان على بعد خطوات من مركز الدرك الملكي لسيدي بوزيد لكن دون أن نرى أي تدخل منهم لتوقيف هؤلاء الخارقون للقانون عند حدهم.

وفي الوقت الذي عاينت فيه “ومضة نيوز” محلا يبيع الخمر خارج الوقت القانوني المعمول به والذي كان محددا في التاسعة ليلا صيفا والثامنة مساء شتاء، عاينت أيضا المحل الثاني وقد عمد إلى إطفاء الإنارة الخارجية للمحل فيما استمر في بيع مشروباته.

يذكر أن منتجع سيدي بوزيد يعرف مجموعة من الخروقات في هذا الصدد حيث علمت “ومضة نيوز” من مصادر متطابقة أن هناك حانات تعمل على بيع هذه المشروبات الكحولية وكأنهم محلات لبيع الخمور، بداية من منتصف الليل حتى السادسة صباحا في تحد صارخ للقانون وللساهرين على تطبيقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.