نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالجديدة عشية أمس الاربعاء، الحفل الإقليمي للتميز السنوي للسنة الدراسية 2021-2022 بشراكة مع عمالة إقليم الجديدة، للاحتفاء بثلة من التلميذات والتلاميذ المتفوقات والمتفوقين في مختلف الأسلاك والشعب على صعيد عمالة إقليم الجديدة، والذين بوؤوا هذا الإقليم مكانة مشرفة على الصعيدين الوطني والجهوي.

و ترأس فعاليات هذه التظاهرة التربوية عامل عمالة الجديدة والسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالجديدة ، السيد رئيس المجلس الإقليمي والسادة النواب والمستشارون البرلمانيون والسيد ممثل جامعة شعيب الدكالي والسيد ممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الدار بيضاء – سطات والسيد رئيس المجلس العلمي المحلي والسيدات والسادة رؤساء المصالح الخارجية للقطاعات الحكومة والسادة رؤساء الأجهزة الأمنية ورجال السلطة المحلية  والسيدة والسادة رؤساء الجماعات الترابية والسادة ممثلي المؤسسات الاقتصادية والسيدات والسادة الأطر الإدارية والتربوية والتقنية و السيد رئيس فيدرالية جمعيات الآباء والسادة الفرقاء الاجتماعيون والسيدات والسادة رؤساء الجمعيات الشريكة وفعاليات المجتمع المدني وأمهات واباء وأولياء التلاميذ المتوجين ووسائل الإعلام.

وتميز حفل التميز الذي تزامن مع استعدادات الشعب المغربي للاحتفال بالذكرى 23 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش اسلافه المنعمين، بتوزيع الجوائز والشواهد التقديرية على التلميذات والتلاميذ الحاصلين على أعلى المعدلات في مختلف الشعب والمسالك الدراسية على مستوى المديرية الإقليمية، كما تخللته فقرات الفنية متنوعة نالت إعجاب الحضور

وأكد السيد رشيد شرويت المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالجديدة، أن حفل التميز، هو احتفاء بتلامذتنا المتفوقات والمتفوقين في مختلف مسالك الامتحانات الإشهادية ومسارات وأنشطة الحياة المدرسية، والذين بوؤوا هذا الإقليم العزيز المعطاء مكانة مشرفة على الصعيدين الوطني والجهوي. مشيرا أن هذا الاحتفاء يندرج أيضا في إطار تشجيع التميز بوصفه دعامة أساسية لتحسين جودة التعليم وتحفيز ثقافة التفوق والاجتهاد لدى المتعلمين وبث دينامية التنافس بينهم.

وقال المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالجديدة، أنه  بفضل انخراط جميع المتدخلين في الشأن التعليمي وبتأطير من المصالح المركزية للوزارة والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء- سطات، وبتتبع ومساندة لمختلف السلطات المحلية والترابية والأجهزة الأمنية وتحت  الإشراف المباشر للسيد عامل الإقليم، استطاعت المديرية الإقليمية الحصول على نتائج مشرفة .

وأوضح السيد رشيد شرويت أن عدد المترشحين الذين اجتازوا الباكالوريا الدورة العادية لشهر يونيو،بلغ 11325 منهم 7881 متمدرسا و3444 من المترشحين الأحرار، نجح منهم5135بنسبة تفوق %62 فيما اجتاز الدورة الاستدراكية 3906 مترشحة ومترشحا ، ومجموع المترشحين لاجتياز امتحانات الباكالوريا، بشقيها السنة الأولى والثانية 20947 مترشحة ومترشحا، وفي الامتحان الجهوي لنيل شهادة التعليم الإعدادي، بلغ عدد المترشحين13883 نجح منهم 8552بنسبة   62.35 %،وفي الامتحان الإقليمي لنيل شهادة الدروس الابتدائية، بلغ عدد المترشحين 17513 نجح منهم 16658بنسبة 96.45%

وأضاف السيد المدير الإقليمي، أنه على  مستوى الجودة ، حصلت المديرية الإقليمية على  ما مجموعه 2853ميزة ، مما يعكس الجهود الجبارة التي بذلها التلاميذ وأسرهم وأساتذتهم، لتحقيق هذه المؤشرات النوعية، مشيرا أن المديرية الإقليمية حصلت في شخص تلامذتها على رتب متميزة في العديد من المسابقات المرتبطة بأنشطة الحياة المدرسية واكتساب المهارات الحياتية والرياضية.

ونوه السيد شرويت بالمجهودات الكبرى المبذولة لدعم التمدرس وتنميته إقليم الجديدة، من طرف جميع الشركاء بتحفيز وتوجيه وتأطير من طرف السيد عامل الإقليم، الذي يولي عناية بالغة للاستثمار في المورد البشري وفي مقدمته التلميذ الذي هو مواطن الغد ، كما سجل بكل فخر واعتزاز  حرص وتعاون الجميع على الدفع بالتمدرس الى مصاف الأوراش الكبرى الموضوعة على رأس الأولويات الوطنية، تنزيلا  لتوجيهات جلالة الملك حفظه الله، الذي ما فتئ يؤكد من حين لآخر على أهمية التعليم ودوره في النهوض بالبلاد باعتباره قاطرة للتنمية الشاملة، كما نوه السيد المدير الإقليمي، بدعم الشركاء مؤسساتيين ومدنيين. والانخراط التام لهيئة التأطير والمراقبة التربوية وهيئة الإدارة التربوية والأستاذات والأساتذة وأطقم الدعم والخدمة، وكل المبادرات الخلاقة التي ترنو إلى الرقي بالحياة المدرسية التي تنهل من إبداع التلاميذ بتأطير من الأساتذة ودعم من الشركاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.