في خرجة له مؤخرا، عبر صفحته على الفايسبوك من خلال فيديو مصور، أعلن الفاعل الرياضي و أحد أبرز الغيورين على الرياضة المغربية عامة و التايكواندو خاصة، الأستاذ طارق فكري، عن اقتراحه لتمويل مصاريف تنقل مجموعة من الأبطال المغاربة من ماله الخاص، الذين كانوا يطمحون لتمثيل المملكة المغربية في بطولة العالم لفئتي الفتيان و الشبان التي ستحتضنها العاصمة البلغارية صوفيا، خلال الفترة الممتدة مابين 28 و 31 يوليوز 2022، الذين صدموا بقرار الجامعة القاضي بإقصاء مجموعة من الأبطال الواعدين من المشاركة بسبب ظروف مادية حسب زعم المكتب الجامعي .

و تأتي هاته المبادرة من طرف فكري، إيمانا منه بتطوير منظومة التايكواندو المغربي و إعادة أمجاده بعيدا عن أية حسابات ضيقة و مصلحية، كما تظن بعض العقليات التي ترفض مثل هاته المبادرات المواطنة و ذات الأهداف الإنسانية التي يسعى إليها طارق و معه ثلة من الغيورين على هاته الرياضة الأولمبية إلى تحقيقها .

و حسب مقريبن من طارق فكري، فإن الرجل هدفه من هاته المبادرة هو عدم حرمان هؤلاء الأبطال الذين سهر على تكوينهم و تأطيرهم مجموعة من الأساتذة الأجلاء بأنديتهم و بإمكانياتهم الخاصة، من المشاركة في هذا العرس العالمي، و هي فرصة لصقل تجربة هاته المواهب التي تعتبر مستقبل التايكواندو المغربي .

و أضاف مصدرنا، أن طارق فكري رجل رياضي بامتياز و غيور على مستقبل التايكواندو المغربي باعتباره أحد أبنائه، و كل ما يقوم به يدخل في إطار إيمانه بأهمية العمل الخيري و التضامني و الإنساني بين كل مكونات المجتمع عامة و الرياضي خاصة و لسيت له أية نوايا انتهازية كما يظن بعض الفاشلين و المصلحيين الذين جعلوا من هاته الرياضة وسيلة للترقي و تحسين الأوضاع الشخصية لبعضهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.