منذ تأسيسها سنة 2005 بمدينة فاس، و جمعية الأمل لمرضى داء السكري بالمغرب تعمل جاهدة بكل مكوناتها لخدمة المجتمع المغربي، و خاصة في الشق المتعلق بتقديم الخدمات التوجيهية و الطبية و الاجتماعية لفائدة المصابين بداء السكري بتطوع و نكران للذات .

و بفضل عمل طاقمها الإداري و جديته بقيادة الربان و المؤسس لهذا الصرح الجمعوي السيد محمد الحجاجي، استطاعت جمعية الأمل من فرض وجودها وطنيا و عربيا و دوليا، مما جعلها الممثل الحقيقي للمغرب في هذا المجال في كل المحطات الدولية التي تعنى بمكافحة داء السكري ز

و علمت ومضة نيوز، أن الجمعية و في إطار عملها الاجتماعي و الإنساني ستنظم و على مدى ثلاثة أيام في إطار الاحتفال بذكرى عيد العرش المجيد، حفل ختان بمنطقة بنسودة لفائدة 400 مستفيد من أطفال الفئات المعوزة، كما ستشارك الأمل لمرضى السكري في المخيمات الصيفية التي تنظم هذا العام، حيث سيستفيد الأطفال المرضى بداء السكري من هاته التجربة الفريدة من نوعها بشراكة مع الجامعة الوطنية للمخيمات الصيفية .

و حسب مصدر مقرب من الجمعية، فإن هاته الأخيرة ستشارك في العديد من الملتقيات الدولية و العربية التي تهتم بمجال داء السكري، و أبرزها حضور وفد هام من الجمعية برئاسة محمد الحجاجي في الجمعية العامة للاتحاد الدولي للسكري من 5 إلى 8 ديسمبر 2022 بالعاصمة البرتغالية لشبونة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.