بمبادرة طيبة من الأساتذة والاستاذات وجمعية الاباء وجمعيات المجتمع المدني، نظمت مدرسة طه حسين التابعة للمديرية الإقليميةبالجديدة، صبيحة اليوم السبت، حفلا تكريميا بهيجا على شرف السيد مدير المؤسسة عزيز منير ،بمناسبة انتقاله إلى مدينة الجديدة للإشراف على إدارة مدرسة الفقيه التادلي.


ويأتي هذا التكريم تقديرا وعرفانا للمحتفي به السيد عزيز منير لما أسداه من خدمات جليلة لفائدة الأجيال المتعاقبة على هذه المؤسسة وعلى امتداد سنوات، حيث عرف عنه إخلاصه وتفانيه في عمله؛ وتأديته لواجبه المهني على أكمل وجه، وهو ما أكدته كل الشهادات التي قدمها الاساتذة والاستاذات، والذين عبروا عن امتنانهم وعرفانهم بالمجهود الذي بذله السيد عزيز منير في سبيل خدمة أبناء هذا الوطن، كما عبروا عن كفاءة هذا الرجل في التسيير المعقلن والتدبير السلس لشؤون الإدارة وقدرة قل نظيرها في خلق الانسجام بين الأطر العاملين بالمؤسسةوكل الشركاء في العملية التعليمية التعلمية.


 ومن جانبه عبر السيد عزيز منير مدير مدرسة طه حسين الذي سينقل السنة المقبلة الى  لإدرة الفقيه التادلي، عن سعادته بهذه المبادرة شاكرا الاساتذة والاستاذات وجمعية الاباء وجمعيات المجتمع المدني وكل من ساهم من قريب أو من بعيد في إنجاح هذا الحفل البهيج الذي لن ينساه طيلة حياته، حسب تعبيره.


وعرف هذا الحفل الكريم، الذي اختتم بتقديم الهدايا والجوائز للمحتفى به والتقاط الصور التذكارية، -عرف- فترات طبعها بعض الحزن الذي امتزج بالدموع، وهو مؤشرا على طيب العلاقة الأخوية بين السيد عزيز منير وهيأة التدريس بالمؤسسة وهو كذلك مشهد يعبر بحق عن الأحاسيس والمشاعر الصادقة والإحترام والمتبادل الذي ساد بين الاساتذة والاستاذات وجمعية الاباء وجمعيات المجتمع المدني والسيد عزيز منير، طيلة مقامه وتدبيره لمؤسسة طه حسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.