من الاسماء البارزة التي تمت المناداة عليها لتعزيز صفوف المنتخب الوطني المغربي لأقل من عشرين سنة، قصد الدخول في معسكر إعدادي استعدادا للاستحقاقات الدولية القادمة، الموهبة الكروية الواعدة شادي المعياطي، المقيم بالديار الكندية، والممارس بالدوري الجامعي الامريكي لكرة القدم.

ويبلغ شادي المعياطي فقط 19 سنة وهو من مواليد منطقة موريال بكندا، يلعب لفريق أطلنتيك فلوريدا بالدرجة الاولى للدوري الجامعي للولايات المتحدة الامريكية لكرة القدم، بعد تدرجه بعدة أندية كندية، بالاضافة للمشاركة في عدة تظاهرات دولية لكرة القدم بكل من اسبانيا فرنسا والبرتغال.

وويشغل شادي المعياطي الفخور بارتدائه للقميص الوطني، موقع قلب الدفاع داخل رقعة الملعب، بالاضافة للعبه أحيانا كمدافع أيسر، حيث يتميز ببنية جسمانية قوية، وتقنيات عالية، مكنته من ضمان مكانه بشكل رسمي داخل فريق أطلنتيك فلوريدا بالاضافة الى إقناعه للمشرفين على تدريب المنتخب الوطني لأقل من عشرين سنة.

شادي المعياطي بقميص فريقه أطلنتيك فلوريدا

ووسيخوض اللاعب الواعد شادي، لقائين وديين رفقة المنتخب الوطني يومي 20 و 29 مارس 2022، ضد كل من منتخبي مصر وموريتانيا، استعدادا لتصفيات كأس إفريقيا للأمم وكأس العالم لأقل من عشرين سنة، حيث سيسعى لإثبات جدارته بحمل القميص الوطني رفقة أشبال الاطلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.