ويتوالى الحضور الإفريقي الإيجابي لنادي الوداد الرياضي في مسابقة دوري الأبطال، وللمرة السابعة على التوالي يضع الوداد قدمه في الربع النهائي وبجدارة.
المباراة المائوية للوداد على المستوى القاري ستبقى تاريخية بكل المقاييس، على اعتبار أنه أول انتصار في مصر، وعلى أساس أن الوداد أصبح أول نادي مغربي ينتصر على الزمالك في مصر ضمن دوري أبطال إفريقيا، والاكثر من ذلك أصبح أول نادي مغربي ينتصر ذهابا وإيابا على فريق مصري ضمن دوري أغلى الكؤوس الإفريقية.
إذن، فالوداد بهذا الإنتصار ضرب سربا من العصافير بهدف يحيى جبران، فبعد أن أصبح أول فريق مغربي ينتصر ذهابا وإيابا على فريق مصري، فض الوداد الشراكة مع الزمالك، بـ3 انتصارات مقابل فوزين للفريق المصري، وعادل أيضا السجل التهديفي للفريق الأبيض، إذ صار لكل منهما 10 أهداف، في 5 مواجهات جمعت بينهما عبر التاريخ.

تلقى الزمالك المصري هزيمة مريرة على يد ضيفه الوداد المغربي بنتيجة (1-0) مساء اليوم الجمعة، على استاد القاهرة، ضمن الجولة الرابعة من المجموعة الرابعة بدوري أبطال إفريقيا.
لم يفلح دهاء المدرب القديم الجديد البرتغالي جيسوالدو فيريرا العائد في ولاية ثانية لقيادة الأبيض، من تسجيل عودته إيجابا واصطدم بذكاء المدرب المغربي وليد الرݣراݣي في أول تجربة له في دوري الأبطال الإفريقي.
رفع الوداد رصيده إلى 9 نقاط متصدراً ترتيب المجموعة الرابعة بفارق نقطتين عن بيترو أتلتيكو الأنجولي، في انتظار مواجهته أمام ساجرادا الأنجولي في نفس الجولة.
الوداد تميز بنضج تكتيكي وبدني وتفوق في فرض إيقاع لعبه، وأرغم الزمالك على الدخول في متاهة اللعب السلبي، وبالتالي استطاع الوداد أن يخرج فريقا كبيرا من حجم الزمالك من دوري المجموعات.
الجماهير الودادية اعتبرت هذا الإنتصار بمثابة تحصيل حاصل لمباراة الذهاب والتي انتهت قبل أسبوع ب (3-1) لصالح عميد الكرة المغربية نادي الوداد الرياضي، كما اعتبرتها مرجعا للإنضباط التكتيكي داخل رقعة الملعب، ورغم أن نسبة الإستحواذ كانت تميل لصالح الزمالك وظهور بعض لاعبي الوداد بمستوى متوسط، فإن أداء بعض اللاعبين كان في مستوى تطلعات الجماهير الودادية العريضة، خصوصا الحارس رضى التݣناوتي الذي كان في المستوى من حيث تمركزه أو تدخلاته أو حتى تشتيته للكرات، وربما تكون هاتان المبارتان ضد الزمالك ذهابا وإيابا من أحسن المباريات التي قدمها التݣناوتي هذه السنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.