الجديدة- عبدالإله بورزيق

وجه النائب البرلماني، مولاي المهدي الفاطمي، سؤالا آنيا إلى وزير الخارجية و التعاون الافريقي و المغاربة المقيمين بالخارج حول ما ستعتزم الحكومة القيام به لحماية المواطنين المغاربة القاطنين بأوكرانيا.

وجاء في سؤال الفاطمي، أن عددا من المنابر الإعلامية الموثوق فيها تطرقت لموضوع إمكانية تفجر نزاع عسكري بين موسكو وكييف في القريب العاجل مما أثار مخاوفا لدى المغاربة المقيمين بأوكرانيا ودفعهم للتساؤل حول مصيرهم في ظل تفاقم هذه التهديدات العسكرية المباشرة.
وأضاف الفاطمي في ذات المراسلة، أن مجموعة من البلدان العالمية أعلنت عن خطط عديدة لإجلاء دبلوماسييها في حال تزايد نذر الحرب، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وأستراليا وبريطانيا التي حثت مواطنيها على التفكير في مغادرة أوكرانيا.

وتساءل النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي بإقليم الجديدة، عن الإجراءات العاجلة التي ستتخذها وزارة الخارجية المغربية من أجل حماية آلاف المغاربة المقيمين بأوكرانيا في حالة اندلاع الحرب بين كييف وموسكو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.