بعد غياب دام سنتين بسبب جائحة كورونا، و بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، يعطي ملتقى حوار في الرياضة يوم الثامن مارس 2022، انطلاقة مشروعه أكاديمية الحاجة زازية للرياضة النسائية والموجه للفتيات والشابات وربات البيوت بالعاصمة العلمية، في أفق توسيع قاعدتها عبر أنحاء التراب الوطني من خلال فروع الجمعية، و ذلك تحت إشراف أطر تقنية نسوية متخصصة وخبيرة في المجال .

و تهدف الأكاديمية، إلى تأطير المنخرطات وتشجيعهن على ممارسة الرياضة خاصة اللياقة البدنية

و السباحة و رياضات جماعية و فردية مختلفة .

كما تسعى الأكاديمية إلى رد الاعتبار للرياضة المدرسية، وخاصة في كرة القدم و كرة السلة وكرة اليد وكرة الطائرة و ألعاب القوى ، بالاضافة الى بعض رياضات فنون الحرب .

و ستعمل الأكاديمية، التعرف على المواهب الرياضية النسائية بجهة فاس مكناس والعمل تطوير امكانياتها وصقل مواهبها،وجعل الرياضة عنصراً من عناصر الحياة اليومية للمرأة، والاهتمام بصفة عامة بالرياضة النسائية ورد الاعتبار اليها محليا ووطنيا.

كما تهدف الأكاديمية إلى خلق بيئة آمنة وسليمة للمرأة الفاسية لممارسة الرياضة في ظروف مريحة والاهتمام بصحة المرأة و خاصة مكافحة السمنة.

ومن أهداف الأكاديمية، ربط علاقات تعاون مع مؤسسات وهيئات وطنية ودولية وعربية لها نفس الاهتمام، وتنظيم تظاهرات وطنية ودولية للرياضة النسائية من أجل اشعاع فاس رياضيا وسياحيا خاصة و المغرب عامة، وأيضا جعل فاس كعاصمة للرياضة النسائية وطنيا ودوليا.

وتتكون ادارة الاكاديمية، من أطر شابة من ابناء و بنات جمعية ملتقى حوار في الرياضة التي أطفأت شمعتها العاشرة مؤخرا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.