اثار استدعاء لاعب برشلونة، المغربي عبد الصمد الزلزولي، لتمثيل منتخب بلاده الأم في كأس أمم أفريقيا المقبلة صجة في إسبانيا، وأحاول إلى موضوع الساعة في أغلب جرائد الإعلام الاسباني النهاية بكرة القدم، خاصة بعد ظهور مؤشرات على “تدخل” الاتحاد المحلي لكرة القدم في “القضية”، من أجل الضغط على اللاعب ومحاولة إقناعه بالتراجع عن ارتداء قميص “أسود الأطلس” في المحفل القاري.

وطرح المدرب وحيد خليلوزيتش، اسم عبد الصمد الزلزولي ضمن قائمة المنتخب المغربي المشارك في كأس أمم أفريقيا القادمة، التي ستحتضنها الكاميرون خلال الفترة ما بين 9 يناير و6 فبراير 2022.

هذه اللائحة أثارت حفيظة العديد من الإعلاميين الإسبان خاصة منهم، مانو إيريديا، الذي كتب عن القضية في حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “فقدان برشلونة لجهود عبد الصمد الزلزولي المستدعى لتمثيل المغرب في كأس أمم أفريقيا، أصبح الآن نزاعًا دبلوماسيًا بين البلدين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.