أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” عن الفائزين بالجائزة العالمية لتحدي ناسا الدولي لتطبيقات الفضاء لعام 2021، والذي فاز فيه الفريق المغربي على الجائزة الأولى في مجال الاتصال العالمي؛ وهو الحدث السنوي الذي يقوده قسم علوم الأرض بمديرية المهام العلمية، في مقر ناسا في واشنطن العاصمة.

الهدف من “Space Apps Challenge”، الذي يُطلق عليه “أكبر هاكاثون سنوي عالمي في العالم”، هو إنشاء حلول مفتوحة المصدر لمواجهة التحديات على الأرض وفي الفضاء حول موضوع معين خلال عطلة نهاية أسبوع تعاونية. تلقت تطبيقات الفضاء، هذا العام، أكثر من 28 ألف تسجيل؛ وهو أكبر رقم على الإطلاق لحدث تطبيقات الفضاء الافتراضي بالكامل.

وحسب ما أعلنته “ناسا”، فقد تم تنفيذ “Space Apps 2021” تقريب أكثر من 320 موقعا حول العالم في الفترة من 2 إلى 3 أكتوبر، وطورت فرق أكثر من 160 دولة ومنطقة حلولا لأحد التحديات الـ28 التي تفرضها الوكالة، بدءا من إنشاء تطبيق لتحذيرات مخاطر COVID-19، لإيجاد طريقة لزراعة الغذاء في بعثات إلى المريخ، ولابتكار طرق لتحديد موقع الحطام الفضائي والبحري.

وأفادت وكالة الفضاء الأمريكية بأن الفائزين في Space Apps لهذا العام يمثلون أهم المشاريع المقدمة من أصل 2814 مشروعا تم استلامها. وإلى جانب البيانات المتاحة علنا من خلال نظام بيانات ومعلومات نظام مراقبة الأرض التابع لناسا، تم تشجيع المشاركين على دمج البيانات من الوكالات الشريكة لـ 2021 Space Appsأيضا.

وأوضحت “ناسا” أن أهداف التحدي الدولي لتطبيقات الفضاء لعام 2021 تتمثل في إلهام التعاون والإبداع والتفكير النقدي وتعزيز الاهتمام بعلوم الأرض والفضاء والاستكشاف ورفع مستوى الوعي ببيانات شركاء وكالة “ناسا” ووكالات الفضاء حول العالم وتشجيع نمو وتنوع الجيل القادم من العلماء والتقنيين والمصممين والمهندسين والفنانين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.