وجه الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش، رسائل شديدة اللهجة لبعض الأندية خاصة الأوروبية، التي تضغط على لاعبيها بخصوص رفض الالتحاق بمنتخبات بلدانهم خلال كأس أمم أفريقيا، وقال المدرب البوسني، في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية: “هناك بعض الأندية، تضغط من كل الجهات على اللاعبين، مع اقتراب الكان.. “اللاعبون ملزمون بحمل قميص منتخبهم الوطني، لكن بعض الأندية تطالبهم برفض الدعوة، وقد تصل المسألة إلى حد تهديدهم بفقدان مكانهم داخل الفريق وتسريحهم”، يضيف المدرب السابق لنانت الفرنسي.

مع اقتراب كل نسخة لـ”الكان”، تتكرر نفس السيناريوهات المتعلقة بضغط بعض الأندية على اللاعبين، لاسيما وأن المسابقة القارية المذكورة، تجرى وسط الموسم الكروي “بداية من 9 يناير إلى غاية 6 فبراير 2022″، وأوقعت قرعة دور المجموعات لـ”كان الكاميرون”، المنتخب المغربي في المجموعة الثالثة رفقة الغابون وجزر القمر، فضلا عن غانا.

خليلوزيتش متشائم من إمكانية عدم تسريح الأندية الأوروبية للاعبيها في الـ”كان” ويؤكد: “الأمر أصبح أكثر تعقيدا وصعوبة” ، وعبر الناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، عن تشاؤمه من إمكانية عدم تنظيم كأس أمم إفريقيا المقررة مطلع السنة المقبلة في الكاميرون.

وأكد خليلوزيتش في تصريح خص به “وكالة فرانس بريس”، قائلا: “إقامة كأس أمم أفريقيا أصبحت أكثر تعقيدا بسبب تفشي فيروس كرورنا وتهديد الأندية الأوروبية بعدم تسريح لاعبيها في ظل الوضع الصحي الحالي”. وأردف مدرب المنتخب الوطني المغربي الأول: “الأمر أصبح أكثر تعقيدا وصعوبة”.

وأشارت الوكالة الفرنسية، إلى المراسلة التي وجهتها رابطة الأندية الأوروبية للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وجاء فيها “على حد علمنا، لم يعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم حتى الآن عن بروتوكول طبي وتشغيلي لكأس أمم أفريقيا، وفي غيابه لن تتمكن الأندية من تحرير لاعبيها من أجل البطولة”.

وتسعى الأندية الأوروبية في خطوتها القادمة إلى الاستناد على القوانين التي أقرتها الـ”فيفا” في وقت سابق، حيث يمكن للأندية الامتناع عن تسريح لاعبيها إذا كان “الحجر الصحي لمدة خمسة أيام على الأقل إلزاميا لدى الوصول” إلى البلد الذي يلعب فيه المنتخب الوطني أو لدى العودة إلى الفريق الذي يلعب فيه اللاعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.