بعد سلسلة من النتائج السلبية جعلته مهددا بالنزول لأقسام الهواة، التجأ مسؤولو فريق الوداد الفاسي، إلى مدربهم السابق عبدالرحيم شكيليط من أجل العودة للإشراف على العارضة التقنية للواف، التي أصبحت تحتل المرتبة الرابعة عشرة في سلم ترتيب البطولة الاحترافية إنوي في درجتها الثانية.

و كان شكيليط ،قد غادر الوداد الفاسي في بداية هذا الموسم احتجاجا على بعض ممارسات المكتب المسير فيما يخص الانتدابات وبعض الأمور التقنية، مما جعلهم يسندون مهمة تدريب الفريق لمراد فلاح الذي لم يفلح في تحقيق نتائج إيجابية مما عجل بإبعاده بسبب ضغط الجمهور الوفاوي، الذي لم يعد راضيا على التدبير الاداري و المالي للفريق و يطالب باستقالة حسن الجامعي و من معه بعد تجربة تسييرية فاشلة على مدى سبع سنوات، باستثناء الموسم الماضي الذي احتلت فيه الواف مرتبة مشرفة و كانت قاب قوسين أو أدنى من العودة لقسم الكبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.