وجه البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي بإقليم الجديدة، المهدي الفاطمي، سؤالا كتابيا إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، بخصوص إغلاق بعض المسالك بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة شعيب الدكالي بمدينة الجديدة.

وأكد الفاطمي في سؤاله الكتابي، أن الموسم الجامعي الحالي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة شعيب الدكالي بالجديدة، يشهد ارتباكا واسعا في صفوف الطلبة الجامعيين وأسرهم، حيث تسجل مئات الطلبة الجدد في مسالك النظام الجديد البكالوريوس، قبل أن يتفاجأوا بالإغلاق المفاجئ لذات المسالك، مع دعوتهم للالتحاق بسلك الإجازة الأساسية وفق النظام المعمول به خلال السنوات السابقة.

وأضاف المهدي الفاطمي، في ذات السؤال الكتابي أن هذا الأمر يمس بمبدأ تكافؤ الفرص في حق مختلف الطلبة الجامعيين كما خلق غموضا كبيرا وألحق أضرارا نفسية وذهنية في حق الطلبة.

وتساءل الفاطمي في السؤال الكتابي نفسه عن التدابير والإجراءات التي سيتم اتخاذها من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في أفق ضمان نجاح الموسم الجامعي واندماج الطلبة الجدد الذين اختاروا مسلك البكالوريوس في الحياة الجامعية، متسائلا أيضا عن الأسس القانونية في قرار فتح أو إغلاق هذه المسالك الجديدة، إضافة إلى الرؤية الاستراتيجية المتعلقة بالإصلاح البيداغوجي الشامل.

One thought on “إغلاق بعض المسالك بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالجديدة يدفع الفاطمي إلى مساءلة وزير التعليم العالي”
  1. نعم ان مجموعة من الطلبة يعانون في صمت من هذه المهزلة، حيثُ يشهد غياب جميع الأساتذة بهذا المسلك. وخصوصا و نحن على حافة الإمتحانات، مما أدى إلى إحباط شديد و انتكاسة فظيعة عند الطلبة. ونرجوا توضيح الأمور عاجلا غير آجل. ونشكر السيد النائب لطرحه لهذه المعظلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.