نشر الموقع الرئيسي للحكومة الفدرالية الألمانية الجديدة حول علاقاته الثنائية مع المغرب اليوم الاثنين  13 دجنبرم 2021 ، بأن المملكة المغربية تقيم مع ألمانيا علاقات دبلوماسية مهمة منذ عام 1956 والمغرب يعد حلقة وصل مهمة بين الشمال والجنوب على الصعيدين السياسي والثقافي والاقتصادي، فهي شريك رئيسي للاتحاد الأوروبي ولألمانيا في شمال إفريقيا،

كما اشادت ألمانيا بالإصلاحات الواسعة التي أطلقها المغرب خلال العقد الماضي، فهي تلعب الدولة دورًا مهمًا في الاستقرار والتنمية المستدامة في المنطقة، ويتجلى هذا في التزامه الدبلوماسي بعملية السلام الليبية.

اما بالنسبة لقضية الصحراء المغربية، فقد ظل موقف الحكومة الفيدرالية من هذا دون تغيير لعقود من الزمن، فهي تدعم المبعوث الشخصي في سعيه لتحقيق نتيجة سياسية عادلة ودائمة ومقبولة للطرفين على أساس قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2602 (2021)، وأشادت بما قدمه المغرب من مساهمة مهمة في مثل هذا الاتفاق منذ عام 2007 الخاصة بخطة الحكم الذاتي في الأقاليم الصحراوية المغربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.