فجرت مستشارة برلمانية فضيحة بشأن ظروف اشتغال عاملات النظافة داخل المجلس ذاته بمنحهن أجورا أقل بكثير من الحد الأدنى للأجور، وجاء ذلك خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس المستشارين، مساء اليوم الثلاثاء، والذي قدمت فيه “عواطف حيار”، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة عرضا حول وضعية المرأة المغربية.

وسجلت فاطمة الإدريسي، المستشارة البرلمانية عن الاتحاد المغربي للشغل، بأن أغلب النساء العاملات لا يتم التصريح بهن لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، حيث لا يتجاوز نسبة المصرح بهن 30 في المائة.

كما سلطت المستشارة البرلمانية الضوء على وضعية عاملات النظافة في المؤسسات العمومية، مؤكدة أنهن يشتغلن دون الحد الأدنى، …وقالت المستشارة إن شركات المناولة، التي تكون هي الوسيط في تشغيل هؤلاء النساء في المؤسسات العمومية قد أصبحت تمارس “السمسرة في اليد العاملة وبمباركة المؤسسات العمومية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.