ما زال المعلق الرياضي الجزائري حفيظ الدراجي يكسب العداء من متابعي كرة القدم بالمغرب العربي، عبر تحليلاته أو تدويناته الملغومة والمسمومة،  فبعد أن جعل نفسه بوقا للنظام العسكري لبلاده ضد المغرب، ها هو يتحول الآن الى تونس بعد أن نفث سمومه في التعليق على مباراة تونس وسوريا، التي خرج منهت منتخب الصقور قرطاجة منهزمين ب 2 ل0  .

وقد دافع هذا المعلق الرياضي، ذو الصوت المزعج، عن نفسه بشكل ساخر تجاه الانتقادات القاسية التي تلقاها على الهواء من أحد البرامج التونسية بأنه يحقد على المنتخب التونسي؛ بسبب إحدى الكلمات التي قالها خلال تعليقه على المواجهة الأخيرة ضد نظيره السوري في بطولة كأس العرب المقامة حاليا في قطر.

وشهد برنامج ”التاسعة سبورت“ مشادة كلامية بين مقدم البرنامج عادل بوهلال  والمعلق الرياضي حفيظ دراجي بسبب طريقة تعليق هذا الأخير في مباراة المنتخب التونسي مع نظيره السوري.

واعتبر بوهلال أن تعليق حفيظ دراجي فيه الكثير من الحقد ضد تونس وتحيز واضح مع الخصم المنافس، قائلا: ”لاحظنا ذلك في مباريات المنتخب والفرق الوطنية، حيث تتصيد أي هزيمة لفريق أو منتخب تونسي لتبرز كرهك وحقدك وبغضك وكل ما له علاقة بتونس، لما تستفزني بهذه الطريقة والمعلق يذبحني بطريقة سلبية“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.