عبدالإله بورزيق (ومضة نيوز)

ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المكتب الوطني لمكافحة المخدرات التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية تمكن على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الجمعة، من إجهاض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات وحجز ثمانية أطنان و990 كيلوغرام من مخدر الشيرا.

وحسب ذات البلاغ، فقد جرى تنفيذ هذه العملية الأمنية النوعية بمستودع كائن بمنطقة قروية بدوار “موالين الواد”بجماعة الفضالات بضواحي مدينة الدار البيضاء، حيث تم العثور على المخدرات المحجوزة مخبأة بعناية في تجاويف داخل قطع كبيرة من الرخام، يناهز وزن كل قطعة حوالي عشرة أطنان، والتي كانت معدة للتصدير نحو دولة إفريقية، كما تم حجز مبالغ مالية مهمة بالعملة الوطنية، وسيارتين تحملان لوحات ترقيم مزيفة.

وأسفرت هذه العملية عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي وخمسة أشخاص آخرين يشتبه في ارتباطهم بهذه الشبكة الإجرامية، والذين كشفت عمليات التنقيط بقواعد البيانات الوطنية والدولية أن اثنين منهم يشكلان موضوع بحث على الصعيد الوطني في قضايا التهريب الدولي للمخدرات، بينما يشكل مشتبه فيه ثالث موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر عن السلطات القضائية الفرنسية في قضية تتعلق بالقتل العمد.

جدير بالذكر، أن المشتبه فيهم تم الاحتفاظ بهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه الشبكة الإجرامية، ورصد مسالك التهريب الدولي المعتمدة، فضلا عن ضبط جميع المتورطين المرتبطين بهذه الأفعال الإجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.