أشرف أمس الأربعاء فاتح دجنبر الجاري، السيد محمد المهدي بنسعيد الوزير المكلف بوزارة الشباب و الثقافة و التواصل، ععلى تنصيب أعضاء لجنة تحكيم الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في نسختها التاسعة عشرة برسم العام 2021 .

و قد أسندت رئاسة هاته اللجنة للأستاذ عبدالله بوصوف، كاتب و أمين عام مجلس الجالية المغربية بالخارج، كل من جميلة الشاذلي، رئيسة التحرير المركزي بالقناة الثانية، والمختار الغزيوي، مدير نشر يومية “الأحداث المغربية”، وعلي خلا، مدير الإنتاج والبرامج بالإذاعة الوطنية والمحطات الإذاعية الجهوية، وسمير هلال، رئيس تحرير ورئيس القسم متعدد اللغات بوكالة المغرب العربي للأنباء.

و ضمت اللجنة كذلك، كل من نادية المهيدي، أستاذة التعليم العالي بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، وعبد الحكيم بديع، مدير نشر يومية “النهار المغربية”، ومحمد بداري، مدير مساعد بمديرية الأخبار بالقناة الأولى، وجيهان القطيوي، صحافية بيومية “Les Inspirations Eco”، ورحال بوبريك، أستاذ التعليم العالي بمعهد الدراسات الإفريقية، وعبد الحق العضيمي، صحافي بيومية رسالة الأمة.

و ستبدي اللجنة رأيها خلال هاته النسخة في 111 مشاركة في أصناف التلفزة و الإذاعة، و الصحافة المكتوبة، و صحافة الوكالة، و الإنتاج الصحفي الأمازيغي، و الإنتاج الصحفي الحساني، و الصورة، و الرسم الكاريكاتوري.

للإشارة، فإن هاته الجائزة تم إنشائها بأمر من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله سنة 2002، و قد فاز بها خلال العام الماضي كل من نوال الكواري عن القناة المغربية الإخبارية على جائزة التلفزيون، فريدة الرحماني جائزة الإذاعة، بينما حصد جائزة الصحافة المكتوبة رضوان مبشور عن “الأيام”، و جائزة الصحافة الالكترونية كانت من نصيب محمد الراجي عن موقع هسبريس، أما صحافة الوكالة فنالها عبد اللطيف ابو القاسم، وبخصوص الإنتاج الصحفي الامازيغيي: فذهبت لكل من زهرة اوحساين وسمير المقدم، في حين الإنتاج الصحفي الحساني ذهب لحفيظ محضار.

فيما عادت الجائزة التقديرية للراحل الإعلامي نورالدين الصايل تغمده الله برحمته الواسعة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.