تقوم صحيفة التايمز البريطانية و بعض الصحف العالمية المشهورة بضغط كبير على قنوات “بي ان سبورت” من أجل طرد اللاعب النجم والمحلل الرياضي محمد أبو تريكة من القناة، أو أن يقدم اعتذارا للمـثلـيين حول العالم !

وما قاله محلل قنوات بين سبورت، أبو تريكة بأنه لا يليق لا أخلاقيا ولا دينيا  بتخصيص الدورتين 13 و14 من الدوري الانجليزي الممتاز للتضامن مع “المثليين”، ودعا اللاعبين العرب والمسلمين هناك بمقاطعة هاتين الدورتين، وطلب من الفقهاء والعلماء تحمل مسؤولياتهم، وربما أراد أن لا يتم نقلهما عبر قنوات بين سبورت للشباب العربي المسلم.

واستشهد في ذلك أبو تريكة بقوم لوط، وقال إن المثلية هي ضد فكرة الإنسان وتعارض الإسلام وتعاليمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.