بعد توقيع مذكرة التعاون الأمني ​​بين المملكة المغربية وإسرائيل، تم التوقيع على صفقة أسلحة “عالية التكنولوجيا” بمئات الملايين بين الطرفين، في اجتماع كان مغلقا أمام وسائل الإعلام.

كما قام وزير الدفاع “بيني غاتز”  بزيارة لقاعدة وحدة المظليين المغربية، وتابع عرضًا عسكريا وتكتيكيا لإحدى فرضيات التدريب، في رسالة قوية مفادها أن المملكة المغربية لن تكتفي بالدفاع الأرضي و الجوي بل لن تتردد (إذا اقتضى الحال) في إنزال جيشها الباسل في حالة هجوم أي عدو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.