وصل وزير الدفاع الاسرائيلي “بيني جانتس” ليل الثلاثاء إلى الرباط، في زيارة هي الأولى من نوعها إلى المغرب، وترمي لتعزيز التعاون الأمني بين البلدين بعد نحو عام على تطبيع علاقاتهما، وتتزامن مع توتر بين الرباط والجزائر بشأن نزاع الصحراء.

وصرح جانتس في تل أبيب: “ننطلق بعد دقائق في رحلة تاريخية مهمة إلى المغرب تكتسي صبغة تاريخية، كونها أول زيارة رسمية لوزير دفاع إسرائيلي لهذا البلد” .

وسيجري وزير الدفاع الإسرائيلي الأربعاء مباحثات في الرباط مع وزيري الدفاع والخارجية المغربيين، كما سيتم توقيع اتفاقات تعاون أمني بين البلدين، أهمها اتفاقيات تعاون دفاعي في مجال إنتاج طائرات بدون طيار كما أن إسرائيل والمغرب يعملان حاليا على تطوير مشروع لتصنيع طائرات “الكاميكاز” بدون طيار في المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.