أغسطس 20, 2022

11 thoughts on “نظافة مدينة الجديدة بين تجاهل السلطة وتسيب الساكنة! ✍ حسن فاتح

  1. يقول عبد الحق الرهني
    شكرا سيدي على هذا المقال الرائع
    كان حري به أن يكون عرضا في ما سمي بلقاء المجتمع المدني والاعلامي مع مدبري الشأن المحلي على الأقل ليعرف كل حدود مسؤولياته واختصاصاته ويكفينا من تقادف المسؤولية ونحن كلنا معنيون
    الجماعة الترابية وذلك ببلورة كناش تحملات يراعي كل المعطيات الميدانية الحقيقية باحصائات حقيقية وتشخيص وضعية البيئة بالمدينة مع إختيار ليس الشركة الأقل تكلفة بل على أساس معادلة الجودة والتكلفة المالية كما يقال لها بالفرنسية le mieux disant pas le moin disant مسؤولية السلطات العمومية والمحلية ثابثة على إعتبار أنها من بيدها السلطة الضبطية والسهر على تطبيق القانون وخاصة في مجال رمي النفايات الخطرة ومخلفات البناء وما إلى ذلك والشرطة الإدارية المخول لها إعداد تقارير بكل المخالفين وهي تابعة للجماعة الترابية والشركة المفوض لها تدبير النفايات باحترام كناش التحملات المبني أساسا على دراسة ميدانية حقيقية كما سبقت الاشارة مسؤولية جمعيات البيئة والاحياء ثابثة كما دور الصحافة بكل تلاوينها كما دور المدرسة والاعدادية والثانوية والجامعة والبيت كذلك
    إن مفهوم ارتباط البيئة بالتنمية ليس اعتباطيا لكن ما نعيشه بيئيا على مستوى أحيائنا ومددنا هو جزء لا يتجزأ من المنظومة البيئية على مستوى ماكرو بيئي أي كوني عالمي
    حديث دو شجون
    تقبل مروري

  2. يقول محمد غزلي
    مقالة مليئة بالمعلومات والمعطيات الاستنتاجات، يجب أن تودع في الدفتر الجماعي للمدينة، مثل هذه المقالة يجب أن يقرأها الجميع ليعلم الجميع بين ما كان وما صار كائنا في الوقت الراهن، وأكيد ما تعيشه المدينة الآن له ما بعده سلبي كان أو إيجابي. أظن، ولعلك تتفق معي السي حسن، أن هذه المظاهر السلبية التي تتحدث عنها هي نتيجة حتمية للتمدد العمراني الافقي للمدينة، لا يمكن أن تتمدد المدينة مجاليا دون مشاكل، خصوصا إذا من يمارس فعل التمدد هم أناس بدويون لا يعرفون الجمال كقيمة يجب ان نهتم بالجمال والنظافة كاهتمامهم بتوفير الطعام وثمن الكراء. التراكم الديمغرافي والعمراني له تبعات خطيرة، وأظن أن المدن التي لاتعي خطورة الوضع يجب أن يشيد حولها أسوار حتى لا تتمدد أكثر، النموذج الصويري خير مثال،تمة حدود موضوعة للمدينة لا يمكن تجاوزها عمرانيا،وهذا أثر بشكل إيجابي على هدوء المدينة ونظافتها وتوهجها السياحي والثقافي. ذكرني ما استشهدت به عن فرانكو الذي نقل الاسبان بالعصا من الهمجية الى الحضارة بقول الرسول عليه السلام إن الله يدخل الجنة أقواما في السلاسل. تمة اقوام أعداء أنفسهم، لو ترك لهم المجال بدون ضبط سنقع في التسيب والفوضى..
    أشد على يديك أستاذ حسن واتمنى صادقا ان لا يدفن هذا المقال في غاهب التاريخ.
    مودتي

  3. يقول عبد الله فقور
    تحية عالية لك السي حسن زميل الدراسة مقال رائع يعبر عن ما وصلت إليه الحالة الكارثية لمدينتنا . في ظل كوفيد 19 من غير المعقول أن نتكلم عن النظافة بل جلب المستثمرين خلق مناصب الشغل غرس الأشجار و الورود . لكن مدينة الجديدة حالة استثنائية للذكرى كنا نقطن في دوار سيدي موسى البرارك و النوايل الصفيح و كان حينا انظف من المدينة الحالية لم تكن لا كهرباء و لا ماء و لا جمع الأزبال اللهم حملات كنا نقوم بها في اوقات الفراغ رغم أننا كنا نعمل في الحقول خلال العطل. مدينة الجديدة عرفت توسعا عمرانيا كبيرا أزقة صغيرة اكتظاظ سكني نتج عنه أزبال كثيرة في غياب التجهيزات و اليد العاملة و انعدام برامج و مواقيت كما كان في السابق . و لا نحمل المسؤولية للجهة المسؤولة وحدها بل حتى المواطن له دور كبير مثل وسط المدينة الفراشة الكرارس يكفي دورة ليلة و نشاهد الأطنان من الأزبال في كل مكان يبيعون السلع و يتركون بقايا ميكة كارطون كاعيط … ثم ظاهرة غسل السيارات في الطرق ما يتطلب تفعيل الشرطة البيئية التحرك و تحرير المخالفات .

  4. يقول البشير الخيرات
    لا زلت اتذكر سنوات السبعينات ان كل منزل لم يحترم قانون النظافة يؤدي غرامة نقدية قدرها مائة ريال و ريال اي خمسة دراهم و خمس سنتيمات بتوصيل يحمل طابع المجلس البلدي

  5. يقول جمال الدين اللبار
    عندنا تدخل رئيس المجلس البلدي قال لأنه ينتظر تأشيرة السلطة العليا لكي…
    فالسلطة لها الدور الأساسي في الحفاظ على نظافة المدينة.
    المواطن كذلك يتحمل المسؤولية بالدرجة الأولى فأطنان من الازبال ترمى بالمون وبالشواطي ٱلاف اللفافات ترمى في الأرض

  6. يقول عبد الرحيم بنصار
    من المؤسف ان لا يتم مساءلة هذه السلطة، التي ترفض التحرك وتحمل مسؤليتها، من طرف سلطة الوصاية ومن طرف ” ممثلي” الساكنة في البرلمان! لقد اختارت هذه السلطة التي تنهج سياسة ” دعه يفعل، دعه يخرب ويدمر” سياسة vivons cachés, vivons heureux »
    مؤسف

  7. يقول بوشعيب السعيداني
    تتحمل الجماعة الحضرية والسلطة الوصية كامل المسؤولية لاننا دافعي الضرائب.
    الوضعية كارثية في مدينتنا. وأكبر خطأ استراتيجي الحاقها بجهة الدارالبيضاء.

  8. يقول بيتشو بوشعيب
    شكرا لك استاذي على هذا المقال الشيق الذي اشفى غليلي وبدوري اتمنى ان يقوم كل من هو مسؤول بقطاع النضافة بمدينتنا بواجبه …تحياتي الصادقة

  9. تقول زهرة الوار
    مقال رائع وشكرا اخي احسن حاجة هي العقوبات المالية وهدا هو الفرق بينا وبين الدول المتقدمة ونتمنى يكون القانون فوق الجميع

  10. يعلق محسن عاقيدي
    شتان بين الأمس و اليوم،مدينتي الحبيبة تحتضر لا طرقات ولا أزقة ولا حافلات المدينة (الطوبيس)لا بنيات تحتية و لا حدائق ألعاب،خربها الزحف العمراني،و أصحاب العقارات و أصحاب الريع الإقتصادي،لك الله يا المهدومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.