بعد صراعات و مشاكل عويصة عاشها أطر وزارة الشباب و الثقافة و التواصل‘ – قطاع الثقافة- بالمديرية الجهوية بفاس مكناس، مع مديرتهم أدت لتعثر العمل داخل المديرية مع تنظيم مجموعة من الوقفات الاحتجاجية من طرف أغلبية العاملين بمصالح الادارة الجهوية لقطاع الثقافة .

قرر وزير الشباب و الثقافة و التواصل السيد المهدي بنسعيد، إعفاء المديرة الجهوية من مهامها و إلحاقها بالإدارة الجهوية لقطاع الثقافة بالرباط، و يعود سبب هذا الإعفاء إلى تعثر مجموعة من الأوراش و البرامج الثقافية و الإبداعية بالجهة حسب رسالة وجهها الوزير لمديرته المعفاة من مهامها السيدة خديجة العريم .

وهي مناسبة، نهنئ المدير الجديد و ندعوه للانفتاح على مكونات منظومة الثقافة بالجهة، بدءا من أطر مديريته و مع كافة الفاعلين في المشهد الثقافي و الإبداعي بالأقاليم المكونة للجهة فاس مكناس، في إطار الحوار الجاد و الهادف المبني على الاحترام المتبادل من أجل النهوض بهذا القطاع الذي يعيش وضعا مترديا منذ مدة طويلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.