عزيز منير (ومضة نيوز)
لا حديث لدى المتتبعين للشان المحلي بجماعة الغديرة بإقليم الجديدة إلا عن استفحال ظاهرة البناء العشوائي الذي يزداد بشكل يومي، بدوار الزنابة الغربية.

ومعلوم أن هذه الظاهرة تعرف تحركات محتشمة للتصدي لذلك مع الانتقائية في محاربة البناء العشوائي من خلال غض الطرف عن أشغال البناء غير القانونية.
وأمام هذا الوضع، باتت تطرح العديد من التساؤلات من قبيل من وراء استفحال وتفشي ظاهرة البناء العشوائي بمنطقة المهازة الساحل ودوار الزنابة على الخصوص؟ وماذا عن دور السلطات المحلية بجماعة الغديرة ؟

يذكر أن السلطات المختصة باتت مطالبة بالتدخل الفوري لوضع حد لتفشي ظاهرة البناء العشوائي التي تفاقمت بشكل ملحوظ خصوصا بالقرب من مدرسة القاضي حاجة والدواوير المجاورة . للضرب بيد من حدد على كل من يلجؤون للبناء خارج الضوابط القانونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.