ومضة نيوز : مراسلة خاصة

نظمت جمعية الشعلة للتربية والثقافة- فرع زواغة بنسودة، ندوة في موضوع:” أي دور للجماعات الترابية في تنمية الثقافة محليا؟”، والذي يدخل في إطار برنامج: حوارات الشعلة الثقافية 2021. بشراكة مع وزارة الثقافة، أطرها الفاعلين المدنيين محمد غفغوف فاعل إعلامي و عياد غربال إطار بجماعة فاس، و ذلك يوم السبت 30 أكتوبر 2021 بالقاعة الكبرى لمجلس مقاطعة زواغة .

و تابع هاته الندوة فعاليات جمعوية و شخصيات مهتمة بالشأن الثقافي بفاس من بينهم الأستاذ يوسف المغاري و مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام المحلية و الوطنية، و أطر الجمعية المنظمة بمنطقة بنسودة.

و نظم المكتب الوطني لهاته الجمعية الرائدة في مجالي التربية و الثقافة هاته السلسلة الحوارية عبر أزيد من خمسين مدينة مغربية، اعتبارا لكون الجماعات الترابية فاعلا أساسيا في ترسيخ الفعل الثقافي ووضعه ضمن أولويات برامجها ومخططاتها المحلية عبر تمكين المشغلين في الحقل الثقافي من مختلف الوسائل المادية واللوجستيكية لتنزيل برامجهم الثقافية ضمن شراكة واضحة للنهوض بالحركة الثقافية المحلية وتطويرها .

و أهم ما ميز هاته الندوة، هو إصدار مجموعة من التوصيات و أبرزها العمل على إنشاء المجلس المحلي للثقافة بمدينة فاس، و مطالبة منتخبي العاصمة العلمية بمجلس المدينة و المقاطعات التابعة له، و مجلسي العمالة و الجهة بتنظيم يوم دراسي حول و اقع ومستقبل الشأن الثقافي بعاصمة العلم و العرفان، من أجل وضع برنامج عمل و استراتيجية واضحة للنهوض بقطاع الثقافة الذي عرف اتكاسة في السنوات الأخيرة .

و في تصريح لموقع ومضة نيوز، أكد الفاعل المدني و مندوب الشعلة بزواغة – بنسودة، السيد محمد الحجاجي، أن هاته الندوة ستكون بمثابة انطلاقة العمل على توحيد صفوف مثقفي المدينة و مبدعيها من أجل رد الاعتبار لفاس و إعادة أمجادها على المستوى الثقافي، و أضاف الحجاجي أن الشعلة ستعمل جاهدة إلى طرق أبواب المسؤولين و خاصة المنتخبين من أجل المساهمة في النهوض بالفعل الثقافي و خاصة على مستوى إحداث بنيات تحتية تليق بتاريخ المدينة العريق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.