ومضة نيوز- محمد غفغوف

مباشرة بعد انتخاب مكتب مجلس مقاطعة أگدال بفاس، خرج الرئيس السابق لفريق المغرب الفاسي و المسير الرياضي سعد أقصبي منتفضا ومحتجا ضد الكاتب الإقليمي لحزب الوردة، متهما إياه بالتلاعب والكولسة في تدبير المفاوضات مع أحزاب التحالف، سواء في تشكيل مكتب مجلس جماعة فاس، أو مجالس المقاطعات وخاصة مقاطعة أكدال.

و هدد أقصبي بفضح المستور داخل حزب لشگر وذلك بعقده لندوة صحفية لتنوير الرأي العام الاتحادي وساكنة مدينة فاس.

و كان سعد أقصبي قد شعر منذ بداية المفاوضات مع أحزاب التحالف، أن الكاتب الإقليمي يناور من أجل إقصائه في تحمل المسؤولية سواء داخل مكتبي مجلسي الجماعة و المقاطعة .. و ظهر ذلك جليا في كتابة عدد من التدوينات عبر حائطه الفايسبوكي وأبرزها هاته التدوينة ” منضبط وملتزم ولن أضحي بمصداقيتي وكرامتي رغم أنني أدركت أنني استعملت كواجهة، فمعذرة لمن دعموني وسأبقى وفيا للدفاع عن مصالح فاس صحبة الشرفاء”.
وحسب مصدر عليم، فإن أقصبي سيخوض حملة وسط الاتحاديين محليا ووطنيا لفضح التلاعبات التي يعرفها الحزب بالعاصمة العلمية.

تجدر الإشارة، إلى أن عضو الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي بفاس، توفيق العلمي قد قدم استقالته من الحزب وهياكله لاعتبارات لم يكشف عنها لحدود اللحظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.