ومضة نيوز- عبدالإله بورزيق

حقق فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم، فوزه الثالث على التوالي، بانتصاره على شباب المحمدية على أرضية ملعب هذا الأخير بهدفين لهدف.

وبهذا الفوز يكون الفريق الجديدي قد حقق العلامة الكاملة وقطع الشك باليقين على أن الفريق الذي كان بالأمس القريب يعاني على مستوى نتائجه بل وجعل محبيه يدخلون في دائرة الشك بسبب هذه النتائج المتذبذة، ليوقع هذا الموسم على نتائج إيجابية جعلت الفرحة تعم الأنصار والمشجعين.

قبل بداية الموسم لم يكن أشد المتفائلين يتوقع أن يظهر فارس دكالة بالمستوى الذي بصم عليه حتى الآن، حيث تمكن أبناء بنشيخة من تحقيق الفوز الأول على حساب القرش المسفيوي بملعب المسيرة بآسفي، ثم حقق بعد ذلك فوزا مهما على حساب غزالة سوس بملعب العبدي بالجديدة ليعود اليوم ويؤكد عودة بريقه بعد فوزه على حساب شباب المحمدية بملعب البشير.

جماهير النادي تمني النفس بفوز رابع في المباراة القادمة أمام الجيش الملكي، وهي مهمة ليست بالمستحيلة خصوصا وأن الفريق الدكالي ذاق حلاوة الانتصارات، كما أن هذه المواجهة ستكون بمثابة “الترمومتر” والمعيار الحقيقي الذي سيؤكد من خلاله الدكاليون هذه الصحوة التي طال انتظارها منذ مواسم خلت، فشتان بين دفاع الأمس واليوم.

هي مسيرة موفقة بصم عليها الدكاليون، والمطلوب تثبيت اللاعبين أقدامهم في الميدان لمواصلة مسار التألق، تألق ما كان ليتحقق لولا الانتقادات البناءة لعدد من الغيورين والمحبين للفريق، الذين يسعدون بانتصاراته وتحزنهم هزائمه، وعلى مسؤولي الفريق توفير سبل استمرار هذا التألق من خلال توفير السيولة المالية الكافية، ورأب التصدعات والقطع مع سياسة الماضي القريب مع إظهار حسن النية تجاه بعض الجماهير من خلال تنازلهم عن جميع الدعاوى القضائية والشكايات السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.