ومضة نيوز (مكتب الرباط)

أفادت مصادر متطابقة لومضة نيوز، أن القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، عبدالوهاب بلفقيه، توفي قبل قليل متأثرا بإصابته بطلق ناري بمنزله بسيدي إفني.

وأبرزت ذات المصادر، أن بلفقيه تم نقله على وجه السرعة صوب المستشفى العسكري لكلميم لإزالة شظايا الرصاص وتزويده بكميات من الدم بسبب تعرضه لنزيف.

وكان عضو مجلس جهة كلميم واد نون الاتحادي محمد أبودرار قد أعلن إصابة بلفقيه، حيث كتب تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” “انا لله وإنا إليه راجعون ،الأخ عبدالوهاب بلفقيه بين الحياة والموت بسبب طلق ناري”.

يذكر أن النيابة العامة المختصة أمرت بفتح تحقيق قضائي في موضوع وفاة بلفقيه بطلق ناري لتحديد ظروف وملابسات الحادثة وتحديد ما إذا كان الأمر يتعلق بتصفية جسدية أم انتحار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.