ومضة نيوز- رجاء البحثر

ذكر بلاغ ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن بحثا قضائيا تم فتحه من طرف الفرقة الجنائية الولائية بمدينة الرباط مساء أول أمس السبت، تحت إشراف النيابة العامة العامة المختصة في أفق تحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لزوجين وابن أحدهما القاصر، وذلك وذلك للاشتباه في تورطهم في ارتكاب جناية القتل العمد في حق الأصول.

وحسب البلاغ نفسه، فإن المشتبه فيه الرئيسي البالغ من العمر 43 سنة، يشتبه في ارتكابه جناية القتل العمد باستعمال وسائل التعذيب في حق والدته البالغة من العمر 67 سنة، وذلك بمشاركة محتملة لباقي المشتبه فيهما وهما زوجته وابنه القاصر.

وأشار ذات البلاغ إلى أن عناصر الشرطة القضائية حجزت مجموعة من التسجيلات والأشرطة الموثقة بالهاتف تظهر الضحية مكبلة وفي وضعية بدون ملابس، كما تمت معاينة آثار بارزة للعنف عليها في مختلف أنحاء جسدها.

يذكر أنه تم إخضاع المشتبه فيهما الراشدين للحراسة النظرية والمراقبة الشرطية بالنسبة للقاصر، رهن إشارة البحث القضائي بغية الكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد درجة ومستوى تورط كل واحد من المشتبه فيهم في ارتكاب الأفعال الإجرامية المذكورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.