ومضة نيوز- عبدالإله بورزيق

أعلن حزب الاتحاد المغربي للديمقراطية في بلاغ له اليوم الأحد تطرق من خلاله للأسباب التي كانت وراء اختياره الانضمام للأغلبية في المجلس الجماعي لمدينة الجديدة.
وأكد ذات البلاغ، أن الحزب المذكور بعد فرز الأصوات وحصوله على مقعد وحيد، وبالنظر إلى الالتزامات التي تعهد بها لمن صوتوا عليه واختاروه لتمثيلهم بالمجلس قرر المشاركة في تحالف الأغلبية، حتى يكون في خدمة الساكنة.
وتعهد حزب الاتحاد المغربي للديمقراطية بالتواصل المستمر مع المواطنين عبر منصات التواصل الاجتماعي طيلة الست سنوات المقبلة.
واختتم حزب الاتحاد المغربي للديمقراطية بلاغه بشكر كل من آمن بأفكاره مجددا في الوقت نفسه تعهده بخدمة المواطنين والتأكيد على أن هذا الأمر لن يكون إلا من خلال التواجد ضمن الأغلبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.