ومضة نيوز- كلميم

أعلن الدكتور عبد الرحيم بوعيدة، عزمه الدخول في إضراب مفتوح أمام ولاية جهة كلميم واد نون، بسبب اتهامه للوالي بمحاولة تجريده من مقعده البرلماني الذي حسمته الأصوات الانتخابية يوم أمس ثامن شتنبر.

وحمل بوعيدة والي الجهة المسؤولية في محاولة تجريده من مقعده البرلماني، متهماً إياه بتصريف المشاكل الشخصية خلال الاستحقاقات الانتخابية الحالية، ومناشداً في نفس الوقت وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت للتدخل وحل هذا المشكل.

وخرجت حشود غفيرة من أنصار بوعيدة، لمؤازرته أمام مقر ولاية الجهة حيث أكد: أن التزوير طال المحاضر على الساعة الرابعة صباحا، مضيفا في هذا الصدد وسط هتافات أنصاره المستنكرين لما حدث “هذا ذبح للديمقراطية”، “أنت أيها الوالي من تخلق جميع المشاكل ويتعين عليك الرحيل الآن”.

يشار إلى أن مقطع فيديو أظهر تدخل القوات الأمنية لتفريق المحتجين الذين فروا من أمام مقر الجهة بمجرد وصول سيارات الأمن التي طاردت المحتجين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.