ومضة نيوز- مولاي عبدالله

اهتزت جماعة مولاي عبدالله أمغار، مساء أمس الأربعاء على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر (25 سنة)، على إثر خلاف نشب بينه وبين الجاني الذي يملك دكانا لبيع المواد الأساسية.

وحسب مصادر إعلامية محلية، فإن الخلاف يعود بالأساس إلى إضرام نار عاشوراء أمام دكان الجاني الذي طلب من الضحية الابتعاد عن دكانه وإشعار نار عاشوراء في مكان آخر بعيد عنه، الأمر الذي تطور إلى خلاف بين الجاني والضحية ثم إلى مشاداة كلامية فاشتباك، ما جعل صاحب الدكان (الجاني) يستل سكينا من داخل دكانه ويوجه طعنات إلى الضحية.

يشار إلى أن الجاني بعد ارتكابه لجريمته فر إلى وجهة غير معلومة حيث مازال البحث جاريا عنه في أفق تقديمه للعدالة، فيما لفظ الضحية أنفاسه الأخيرة إثر نزيف حاد في طريقه إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بمدينة الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.