ومضة نيوز-هشام معنوي

باتت صيدليات مدينة الجديدة تعرف اكتظاظا غير مسبوق في الفترة الأخيرة، خصوصا خلال عطل نهاية الأسبوع وفي الأعياد، حيث انتشرت على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مطالب بإضافة صيدليات أخرى للمداومة لا سيما مع التوسع العمراني للمدينة.

ومعلوم أن مدينة الجديدة كمدينة متوسطة من حيث عدد سكانها تخضع لتوسع حضري مهول وتنمو بشكل سريع ولا يتواجد بها إلا صيدليتان مداومتان، وهو ما أصبح متجاوزا بل أصبح التفكير حتميا في ضرورة التفكير في زيادة عدد صيدليات المداومة لفك الإكتظاظ الذي تعرفه الصيدليتان المحددتان للمداومة سلفا.

وبات التفكير في إضافة صيدليات أخرى للمداومة أمرا يتطلب تفكيرا جديا من المسؤولين على المدينة، إذ لا يعقل أن تتمركز صيدليتان للمداومة على مسافات بعيدة كأن تجد مثلا صيدلية على مستوى طريق سيدي بوزيد أو في حي الأمل وأخرى بسيدي موسى أو تجزئة ملك الشيخ.

وأمام هذا الوضع، فإن إعادة التفكير في أمر زيادة عدد صيدليات الحراسة وتوزيعها بشكل عقلاني ومنطقي بات ضروريا في أفق جعلها قريبة من المواطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.